التدوين دليل وجودك في الحياة

صدفة .. الحلقة التاسعة

48

صدفة .. الحلقة التاسعة
عامر نايم نومة قوية وعميقة أمه تجي تصحيه تقوله يا ولد قوم المفروض توصل عمك سامي للمطار لا تتأخر عليه
عامر يقوم بكل هدوء ويطالع في الساعة حقت الجدار ويقول ان شاءلله يكون في وقت شكرا يا أمي ..
أم عامر من الصالة: هيا شوف يا عامر حطيت لك كوب الشاي الأخضر هنا ومعاه شي خفيف افطر عشان لاتدوخ
عامر : تسلمي يا أمي الله لا يحرمني منك …

ويقولها وهوا يضحك
كيف تبغيني اتزوج ومين حيسويلي فطور وشاي أخضر
شفتي كيف !! عشان كدا أنا أبغى أقعد جنبك طول الوقت
أم عامر : روح ياولدي لا تتأخر وبلاش شقاوة حتتزوج يعني حتتزوج .!!

في السيارة يكلم عامر العم سامي ويقوله أنا جايك في الطريق ويمسك جواله
ويرد على رسالة العنود أمس برسالة نصية يقولها : لا

قدام بيت سامي

نزل سامي ركب مع بنته كل واحد شال شنطته بنفسه
عامر نزل واخذ شنطة العم سامي وساعده
قله اركب ياولدي تسلم بس عشان نلحق
عامر يرد بكل هدوء حاضر ياعم
العنود تطالع في عامر وتبتسم وتأشر بيدها طيب طيب أنا أوريك 🙂
عامر يقول في السيارة بصوت مرتفع
ياعم سامي لاتخاف أنا من اول وعدتك وقلت لك حوصلك المطار وان شاءلله ما نتأخر على الطيارة 🙂

مشهد المطار :
عامر يسلم على عم سامي ويقوله توصل بالسلامة طمني أول ما تكون ارتحت وقعدت في بيتك …
سامي : ايوة أكيد حكلمك لسه حشوف بيت أكبر من البيت هذا
العنود ماخده غرفة على قدها وانا الان ابغى اقعد معاها شوية
عامر : الله يوفقكم ويعينكم ان شاءلله العنود تنجح أهم شي ويطالع فيها بابتسامة
العنود : أكيد راح أنجح أنت بس أدعيلي
عامر : طالما أبوكي جنبك أكيد حتتوفقي اسمعي كلامه وخدي رضاه وراح تنجحي ..
مع السلامة باي باي

في السيارة يفكر عامر في الوضع الان بعد ما سامي مشي ..!!
مع خلفية موسيقى من غير أغاني
كعادة عامر يحب يسمع عود او كمنجة او أي اغنية بس بالميوزك من غير أي صوت فنان
يدق جواله فجأه يقطع تفكيره ,,
ألو هلا العنود ايش ..؟
العنود: اشبك مفجوع ؟
عامر: ولا شي بس ايش في ؟؟
العنود : مافيه شي كنت بقولك شكرا على كل شي .. أبوية جدا مبسوط منك وقاعد يدعيلك مرة كثير ومرتاح من ناحية العمل والمصنع عشان كدا راح يقعد معايا أكثر ..
عامر : طيب الحمدلله انتبهي عليه ولا تزعليه ولا تشيلو هم المصنع أبدا ً
العنود : ايش الميوزك هدي حركات من متى صاير رومانسي ؟
عامر : رومانسي ؟؟ هدي بس مزيكا عادية بعدين أنا ما اسمع لمطرب معين
العنود : اوووه زي أنا بس أسمع أغاني أجنبية ما افهم للعرب
المهم يلا مع السلامة دحين داخلين الطيارة انتبه على نفسك سلام

عامر يقفل من المكالمة ويطالع في الجوال ويستغرب !!
هذي ليش كلمته ؟؟ في باله صوت يقول مصلحجية بس عشان ابوها سافر معاها صارت تكلمه
وصوت تاني يقول شكلها تبغى تفتح معايا خط وانا مافيا صراحة
خليني أركز في شغلي أحسن
يرفع صوت الميوزك تبع مسجل السيارة ويرجع يفكر ويكمل مشواره

***************

عامر يوصل المصنع ويبدأ المغامرة وما يبغى يعرف مين أصحابه ومين أعداءه أهم شي يبغى الانتاجية تزيد ويطبق مشروعه الي جا عشانه
يدخل مشعل المكتب على عامر ويقوله : السيارة يا عامر موجودة تحت ما اخذتها ؟
عامر يرد بكل هدوء : يا مشعل خليها معاك خلاص كم يوم مشي فيها حالك وانا لما أبغاها منك حكلمك
مشعل فرحان ومصدوم : تسلم عامر ماتقصر قلي كيف حاب تبدأ ايش تبغاني أساعدك ؟
عامر : أبغاك تهتم في التقارير الانتاجية وقد ايش الايرادات الى هذي اللحظة من المصنع وأبغى منك تشوف الحسابات عشان نعرف الصرفيات فين تروح ؟
مشعل أبشر التقارير عندي أنا أرتبها لك لكن الحسابات ما أعرف فيها شي
لكن حكلم المحاسب حقنا يجي عندك
عامر : ياريت في أسرع وقت وكمان أبغى اجتمع مع الموظفيين عشان نشوف مين يبغى يشتغل ومين يبغى يتدلع أنا جاي عشان أطبق مشروعي والي العم سامي وافق عليه وهذا المصنع أمانة في رقبتي
مشعل : فكرة حلوة الاجتماع ان شاءلله كل شي يصير زي ما نبغاه وأحسن

صور منوعة وسريعة

صورة واسعة من فوق تكون مركزة على المصنع و العمال يشتغلوا وعامر مشغول بالاوراق والكتابة وبعدها يجتمع معاهم ويكلمهم مدير المصنع في طرف القروب متضايق وواقف بعيد وبعد الاجتماع الكل مبسوط عشان الوضوح الا المدير زعلان من عامر

*******************

عامر في الطريق راجع يكلم أمه :
حاضر يا أمي حجيب الاغراض كلها الي أرسلتيها على الواتساب
في شي كمان ؟؟ أوكي تسلمي
عامر يكلم نفسه يقول : كان يوم كويس الحمدلله الله يكفينا شر الايام الجاية ويعطينا خيرها
تتصل أمه مرة ثانية هلا أمي ..
مين ؟؟ بيت خالتي !! ليش ؟؟ خير !!! هيا كويسة !!

طيب طيب دحين اعدي عليكي بسرعة …
يعدي على أمه ويروحوا بيت خالته أم هديل
أم عامر :معليش يا ولدي خالتك أتصلت تقول أنا لوحدي ومتضايقة وقالت تعالي اتغدي معايا وماحبيت أردها ؟
عامر : طيب يا أمي الي تشوفيه بس ما يصير عندها بنات ونحن نبغى ناخد راحتنا في الكلام والقعدة
أم عامر : معليش يا ولدي منت عارف أبوهم شراني كيف وسايبهم لوحدهم …
يوصلوا بيت أم هديل تفتح الباب وتقول لأختها مسكوه الشرطة الله يستر
عامر : احسن خليه يتأدب الين يبطل الهباب حقه
أم عامر : ياولد عيب لاتقول كذا على زوج خالتك  ؟
عامر : هذا مو رجال لو رجال  ما يسوي المصايب دي وعارف عنده أولاد وزوجه
أم هديل : عشان كدا يا أختي أبغاكي تنامي عندنا كم يوم أنا مرة تعبانه
وهديل أخذت اجازة من الشغل حقها كم يوم ….

هديل تخرج بالبجامة قدام عامر وأمه
عامر يقولها أرجعي ألبسي شي عدل وتعالي اقعدي معانا  !!
انتهت الحلقة التاسعة

1 Comment
  1. عبدالمحسن خوجة says

    بصراحة رواية جميلة و سردك لها رهيب و سلس و الز حاجه انها كده بالعاميه ” الحجازية ”

    بس لاحظت انك قطعت عنها فترة و رجعت تكتب
    وبي يوفقك و ييسر امرك

    انا جداً انبسطت بقرائتها و اول مرة اعرف عنها بالصدفة
    انتظر الحلقة العاشرة 🌹

Leave A Reply

Your email address will not be published.