التدوين دليل وجودك في الحياة

صدفة .. الحلقة السادسة 

63

صدفة … الحلقة السادسة 

بعد صوت نغمة الرسالة في السيارة والوضع هدوء ، اعلى صوت كان فيها اندفاع هواء المكيف 

خارج من بين الرِيَش .. 

العنود لاحظت في جوال عامر ان الرسالة من هديل ، لأن جوال عامر كان مُعلق على الحامل في الزجاج الامامي .. 

عامر شاف الرسالة استغرب و ابتسم وقفل شاشة الجوال وكمل الطريق عادي … 

في هذه اللحظات ، السكون مازال سيد الموقف .. والعنود تسال عامر بكل هدوء : 

اذا مافي احراج ممكن اسالك مين هذي هديل تقربلك ؟ 

عامر بكل هدوء : ايوة بنت خالتي

العنود : كأنها اتضايقت عشان شافتني معاك ؟ 

عامر : وليش تتضايق هذا شغلي .. مافيها شي 

العنود : طيب اسفة مرة ثانية مو قصدي اتدخل ومعليش لو سببت لك احراج 

عامر : لا عادي مافي احراج ولا شيء 

*******

لما قربوا من البيت اتصل سامي على عامر وسأله فينكم ؟

عامر : نحن عند البيت الان قربنا 

سامي : طيب لما توصل أبغاك تطلع المكتب عشان نتفاهم على شوية امور 

العنود نزلت من السيارة وقالت لعامر : ايش قلك بابا

عامر : قال لما توصل أبغاك تطلع المكتب عندي 

العنود : طيب تعال أدلك على مكتبه  

وهما طالعين التفتت لعامر وقالت شكرا للمرة الثانية

عامر بكل هدوء: عفواً 

*******

داخل الفيلا مكتب كبير فيه اوراق ملفات ، كتب 

سمع صوت سامي من خلفه : استريح هنا يا ولدي 

عامر: شكراً يا عم سامي

سامي: من اليوم و رايح ناديني الاستاذ سامي مديرك ، 

وانت اسمك الاستاذ عامر مدير الشؤون الادارية ، و التطوير في المصنع … 

عامر: مين أنا !!! 

سامي: أظنك سمعتني كويس .. وابغاك تحضر أول اسبوع وتتعرف على الناس والشغل

عامر: ايوة ، بس هذا كثير عليا ..  

سامي: انا آمنت فيك ، و هذا نصيب ثقتي فيك ، باقي إنك تجتهد و تثبتلي كلامي

عامر: طيب يا عمي .. ان شاءلله أكون قدها بس انا مازلت مرتبط بعقد مع مكتب السيارات

سامي : برضو عمي .. المهم لاتشيل هم انا كلمت صاحبي وقلت له خلاص

من اليوم عامر ولدنا وعينته عندي في المصنع والرجال قلي الله يوفقه 

عامر بكل هدوء : طيب تسلم 

سامي : انا مسافر ان شاءالله بعد ٣ ايام مع العنود

حاول تعدي عليا بكرة عشان نروح المصنع نخلص شوية اشياء قبل السفر

عامر : حاضر ، يلا انا استاذن ..

*****

في بيت خالة عامر ام هديل في الصالة الصغيرة 

هديل وامها وخالتها ام عامر مجتمعين على الشاي والمكسرات كالعادة

ام عامر : الولد عامر متعبني مايبغى يتزوج يا اختي وكمان غير وظيفتو دحين يقول بيروح المصنع يشتغل اي مصنع واي شركة ما اعرف ايش التفاصيل 

ام هديل : يا اختي لاتشيلي هم انتي ادعيلو ، عامر صار كبير خلاص ويعرف يتصرف 

لاتضغطي عليه .. سيبيه على راحتو 

هديل تفكر بينها وبين نفسها مصنع مين ؟؟ وهل حتكون العنود معاه في نفس المكان ؟ 

يرن جوال ام عامر : الوو ايوة ياولدي طيب ، انا نازلة ، مع السلامة 

*********

 عامر في السيارة يتكلم مع امو بكل صراحة وحماس 

عامر : ياامي الرجال طلع من جد يتكلم ويبغاني اطبق فكرة المشروع ويقول بكرة حنروح المصنع 

عشان يفهمني على كل شي 

ام عامر : الحمدلله على البركة ياولدي ان شاءلله منها للاعلى .. كدا باقيلك العروسة 🙂

عامر : برضو عروسة تاني .. يا امي نحن في زمن غير زمنكم .. لاتقولي اتزوج وربك يفرجها 

وتساهيل .. لازم نحن نخطط خاصة الي معتمدين على نفسهم زيي انا 

وبعدين الزواج ماهو بالسهل كدا هذي الايام 

لكن اوعدك حتزوج قريب بس اعرف ابدأ حياتي المهنية صح وكل شيء يتسهل 

ام عامر : اه يبني .. ما حقول غير الله يوفقك وبس 

********** 

عامر منسدح في سريره يفكر ويتخيل ان مشروعه راح يتطبق قريبا على الحقيقة

يفتح تويتر ويقرا هاشتاق #حنفلسكم ١٠ وبعدها يخش على هاشتاق #فيديوهات_قتيبة 

ويضحك من الفيديوهات يخرج من تويتر على الرسايل 

يقرا رسالة هديل مرة تانية ويبتسم ويقفل الجوال وينام … 


انتهت الحلقة السادسة 

2 Comments
  1. ياسمين says

    يفتح تويتر ويقرا هاشتاق #حنفلسكم ١٠ وبعدها يخش على هاشتاق #فيديوهات_قتيبة 😂😂

    ممتع 👍😍

  2. ĥ.aи.ŢŎmק says

    هههههههههههههههههههه
    😂😂😂😂😂😂😂😂
    حلوة النهاية
    مرة حماسية 😉

Leave A Reply

Your email address will not be published.