التدوين دليل وجودك في الحياة

هل الفرد الياباني يخجل ؟

296

عندما نذكر تعامل الفرد الياباني نتخيل انه خجول 

جدا ولايحب الاختلاط بالاخرين في خارج العمل  حتى في التعبير عن

مشاعره يخجل جدا

والتي قد تصل لاخفائها عن زوجته

وبالتالي صفة الخجل تعتبر صفة اساسية لدى الفرد ألياباني

فلا يمكنك ان تعرف ماذا يضمر لك الياباني عندما تتحاور معه في موضوع ونقاش ما

ويجيبك على السؤال فقط .

اترككم مع هذا الخبر : توصلت شركة يابانية متخصصة فى تدبير المواعيد

بين الراغبين فى الزواج إلى فكرة مبتكرة للتغلب على خجل اللقاء الأول بين

أزواج المستقبل، حيث يرتدى كل من العريس والعروس أقنعة بلاستيكية

تخبئ ملامح وجههم ويجلسان معاً على طاولة واحدة ليتعارفا ويتحدث كلا

منهم عن نفسه فإذا رضيا الاثنان عن بعضهما رفعا القناع.

ولاقت هذه الفكرة رواجاً كبيراً فى العاصمة اليابانية “طوكيو”، حيث يعانى معظم المقبلين على الزواج من اهتمام الطرف الآخر بالمظهر فقط بعيداً عن الجمال الداخلى، وهو ما يسبب فشل الزواج فى معظم الأحيان.

وقال القائمون على الفكرة لموقع “أوديتى سنترال” إنهم وجدوا أن اللقاء الأول بين أى اثنين مقبلين على الزواج يكون الأهم لذا فسيطرة مشاعر الخجل والخوف أو الإحراج من الطرف الأخر تجعل الأمور أصعب ومع فكرة اختباء الطرفين وراء قناع سيحرص كل منهما على إعجاب الآخر بشخصيته وميزاته الداخلية التى تعيش طول الحياة، وليس مجرد المظهر الخارجى الذى يختفى بتقدم السن ولا يبقى شىء للحرص عليه فى الزواج.

بينما قالت أحد المشاركات التى اختبأت وراء قناع أرنب أنها وجدت راحة كبيرة جداً مع هذه الطريقة، حيث جلست مع ثلاثة من الراغبين فى الزواج على طاولة واحدة ولم تشعر بالإحراج عندما لم يعجبها أياً منهم لأنهم ببساطة لن يروها مرة أخرى، وحتى لو فعلو فلن يتعرفوا عليها، مؤكدة أنها بالفعل وجدت شريك الحياة المثالى الذى قررت كشف وجهها له واتفق الاثنان على الزواج . انتهى

واما بالنسبة للحكم الياباني في اليابان فانه لايعاني كثيرا

في الدوري الياباني لا حاجة للكلام كثيراً أو الصراخ على أرض الملعب، حيث يكفي النظر بالعين أو الإيماءات الجسدية من أجل إيصال الرسالة المطلوبة ..

اما اذا شارك الحكم في المباريات الخارجية فصرح الحكم الياباني يويتشي نيشيمورا في مقابلة خاصة مع موقع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على الانترنت:ان  الحكام اليابانيون خجلون بشكل عام وحساسون ويتعاملون باهتمام شديد…

وأضاف: الحكام اليابانيون وأنا من بينهم لا نتكلم كثيراً في المباريات المحلية..

ولكن هذا الأسلوب يناسب المباريات في اليابان فقط نتيجة تفهم الجميع للأجواء العامة،

أما على المستوى الدولي فإن الأمور تختلف.

وأوضح نيشيمورا: بكل صراحة أستطيع القول أن استخدام أسلوبنا في الدوري الياباني خلال المباريات الدولية سيتسبب صدمة للحكام ويجعلون يصطدمون مع قوة شخصية اللاعبين وربما ينهارون أمام ضغط اللاعبين والمدربين وربما بالتالي يرتكبون أخطاء أكثر

انتهى

نستلخص ان الفرد الياباني خجول جدا لدرجة انك لا تعرف ماهي ردة فعله

وهذه الطبيعة التي تعودوا عليها بعد الحرب حيث كان همهم الاول والاخير النهضة بالبلاد وترك

 الكلام ولا ادري قد يكون هناك سبب اخر  

خاتمة 

تعريف الحياء 

إن الحياء في العرف هو 
خُلُقٌ يحمل على إتيان الحميد وترك القبيح
 تعريف الحافظ بن حجر العسقلاني

15 Comments
  1. غير معروف says

    مقال جميل وخفيف .. فكرة القناع ورواجها ما بين اليابانيين لفتتني ! سلمت

    1. قُـتيبـة says

      اشكرك على قرائتك

  2. غير معروف says

    مدونة جميلة جدا ، فعلا رأيت فكرة القناع هذه في برنامج كان يتحدث عن عادات الزواج والخطبة في العالم ومن الدول التي تحدثوا عنها اليابان .
    سؤال جال في خاطري : هل هذا ( صفة الخجل ) مستمر حتى بين الأجيال الصاعدة حالياً ؟
    على الرغم من ان الحياء جميل جدا وصفة يحثنا عليه ديننا وقد كان نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم اشد حياءً من العذراء في خِدرِها ومن وجِدت فيه فليحافظ عليها ونزعه من علامات الساعة (ان ينُنزع الحياء بين الناس )

    اكرر شكري وإعجابي واحترامي

    1. قُـتيبـة says

      وانا اشكرك على مرورك واضافتك للمقالة
      لاتحرمنا تواجدك وتعليقك
      قتيبة

  3. الطاسان says

    بشكل عام

    ممتاز .. لا غبار عليه ..

    لكن بعض اليابانيين ممن جربوا الغربة
    في أوروبا او أستراليا او أمريكا ..
    تجدهم بعيدين عن الخجل ..
    وصريحين في العبارة ..

    1. قُـتيبـة says

      اهلا عبدالله
      صحيح كلامك وتذكر ان لكل قاعدة شواذ
      شكرا لمرورك وتعليقك

  4. ghizlane says

    أنا أرى بأن اليابانيين لا يخجلون خصوصا الشباب ..

    1. قُـتيبـة says

      اغلبهم مع الاخرين يخجلون لكن مع نفسه لا يخجل ابدا

  5. مريم العتيبي says

    من الغريب ان نرا اخلاق الاسلام في اليابان مع انهم غير مسلمين ؟ و العكس عند بلاد المسلمين !!

    1. قُـتيبـة says

      في كل مكان في العالم هناك اخلاق جميله
      لان الفرد نفسه يفرض نفسه باخلاقه
      تحياتي

  6. nanaseabood says

    هل صفة الخجل مستمر حتى بين الأجيال الصاعدة حالياً ؟
    لان ما اعلمه ان بين الشباب مسألة الخجل نسبتها ضعيفة ربما تزيد عند الكبار او كلما تقدم بهم العمر

    مرنان باسودان

  7. duaahaddad says

    مقال لطيف … وفكرة القناع دي … فكرة استشنائية …
    كل التوفيق …

  8. عزه says

    ماشاء الله عليهم بس مرات كثر الزياده نقص..مدونه خفيفه جميله..شكرا لك على المعلومات

  9. قُـتيبـة says

    العفو شكرا ً لمرورك وتعليقك

  10. عائشة says

    أتوقع الحياء الذي يتبعه مجامله قد ترهقه و تسبب له عواقب وخيمة الافضل ان يبقى على حياءه لكن بدون مجامله متعبة
    ، انا من النوع الحيوي و أيضاً من النوع الخجول < طبعا فرق ما بين الكلمتين
    و اتمنى يزال (الخجل) و بذات اذا كنت جالسه مع مجموعة و هذا اعتقد اثر عل طلاقة لساني مع الأسف ،
    تصدق اعرف وحدة كثير ما تخطي و اتركه لأني ما احب المشاكل و لا عندي استعداد الاغي و أصير مثل عقليته و برضوه مجامله و بعدين اضطريت اني اقوله و فجعتني برده قالت أثرك اول تضحكين و تسولفين و انت من داخلك حاقدة؟! < تفكير مريض ليش ما قلتي تسولفين معي و انتي مجاملة لي طيب ؟! (الناس أجناس )
    *انا ذكرت صفة المجاملة لانه غالبا تلازم الخجولين*
    مقالك جميل و أفادني و اسعدني أيضاً

Leave A Reply

Your email address will not be published.